Our Story!

image22

وجودكم في هذي الصفحة يعني إهتمامكم بشغلنا وهذا بالتأكيد شي يسعدني فيا هلا ومرحبا فيكم.. إختكم مروة القناعي

قبل كل شي بصراحة ما كنت أفكر إني في يوم راح يكون عندي مصنع صلصات وحلويات، ولكن من صغري وآنا أحب شغل المطبخ، وكانت هوايتي أسوي طبخات يديدة في أوقات الفراغ، في الجامعة تخصصت محاسبة، وبعد التخرج اشتغلت في الهيئة العامة للإستثمار، والحمدلله الوظيفة اللي تناسب تخصصي ودوام خفيف وراتب ممتاز، إلا إني كان عندي طموح أكمل دراسات عليا ولكن بعد ما حددت في أي مجال أتخصص.


 ولما تزوجت وصار عندي عيال.. ربي رزقني بنت وولدين أجمل شي في الدنيا، وقدر الله إن الولدين من ذوي الإحتياجات الخاصة، والأطباء كلهم مو عارفين يلقون تشخيص لحالتهم، وبدون تشخيص يعني ما في علاج، كان كل اهتمامي متركز في البحث عن العلاج المناسب والتعليم الأفضل لهم، وبعد أكثر من 12 سنة في المحاولات الكثيرة مع أكثر المدارس المتخصصة للإحتياجات الخاصة في الكويت ما لقيت الإهتمام والتعليم اللي أطمح له، فقررت إني أقدم استقالتي من شغلي وأتفرغ حق تعليم وعلاج عيالي.


في عام 2013 لما تركت شغلي، صار عندي وقت حق عيالي وحق نفسي وقمت أطور نفسي أكثر في مجالات مختلفة وأمارس هواياتي ومنها طبعا المطبخ، وسبحان الله انفتح لي باب رزق ما كنت حاسبة حسابه، لما سويت طبق تشيزكيك حق زوارة رفيجات أمي وحدة منهم حبت الطبق وطلبت منه ثاني يوم حق زوارة أهلها، وانتشر الخبر من بيت لي بيت، وصرت أشارك في المعارض وطبعا فتحت حساب انستغرام والطلب بالواتساب.

image23

في 2014 صار في الكويت انتشار كبير للبيستاشيو صوص، وكنا أول من استخدم (البيستاشيو صوص) مع التشيزكيك، والحمدلله كانت من أفضل المنتجات عندي، ولكن فجأة انقطع الصوص من الأسواق لأن أحد الشركات المحلية احتكرها ودفع مبلغ كبير للمصنع في إيطاليا مقابل إنه ما يبيعها لأحد غيره، وللأسف الكثير من الشركات تضررت من هذا الإحتكار. وحاولنا نتواصل مع الشركة الكويتية ولكنهم رفضوا إنهم يتعاونون معانا، وزرنا المصنع في إيطاليا وهم رفضوا إنهم يتعاملون معانا لأن الشركة الكويتية مانعتهم.

رب ضارة نافعة، لما شفت إن الطريق مسدود ومحلات كبيرة بدت تخسر لأن الصوص انقطع عنهم، قررنا إن احنا نصنعه بأنفسنا، وبعد التوكل على الله وبتوفيقه بعد عدة محاولات قدرنا نضبط الخلطة وننفاس المصنع الإيطالي بالجودة وطبعا بالسعر، وحسيت إن واجبي الحين إني أوفرها لجميع أصحاب الأعمال حتى يقدرون يقدمونها لعملائهم مرة أخرى، واتخذنا قرار أن الإحتكار غير مقبول مهما كان العرض مغري،  والله وفقنا وبدينا ننتشر في الخليج من خلال التعاون مع أصحاب المطاعم والمحلات التجارية.

image24

في شهر أغسطس 2015، سافرت مع عائلتي إلى شيكاغو للعلاج في واحد من أفضل مراكز العلاج الطبيعي في أمريكا، وخلال فترة العلاج قلت أجرب أدخل عيالي المدرسة منها علشان ما تطوفهم السنة الدراسية ومنها أشوف شلون التعليم عندهم.. فترة العلاج خلصت بعد خمس شهور ولكن اللي شفته في مدارسهم من إهتمام وحرص حسيت إني أخيرا لقيت الشي اللي كنت أدور عليه كل هذي السنين اللي طافت، فقررت إني أخليهم يكملون دراستهم في أمريكا، وراح أكمل دراستي خصوصاً إني لقيت التخصص اللي كنت أدور عليه، فقدمت على دراسة الماجستير في تخصص التربية والتعليم للإحتياجات الخاصة، علشان أقدر أتعلم منهم وأرجع أطبق اللي تعلمته في الكويت، فالكويت تستاهل إنا دائما نقدم لها الأفضل.

القصة مازالت في بدايتها، وبإذن الله القادم أجمل وألذ !!